اتصل بالمكتب الصحفي

SISU News Center, Office of Communications and Public Affairs

Tel : +86 (21) 3537 2378

Email : news@shisu.edu.cn

Address :550 Dalian Road (W), Shanghai 200083, China

أخبار ذات الصلة

جامعة شانغهاي للدراسات الدولية تروي قصة الصين في مكافحة الوباء، نشر روح الثقافة الصينية


01 July 2020 | By aradmin | SISU

  • جامعة شانغهاي للدراسات الدولية تروي قصة الصين في مكافحة الوباء، نشر روح الثقافة الصينية

  • جامعة شانغهاي للدراسات الدولية تروي قصة الصين في مكافحة الوباء، نشر روح الثقافة الصينية

الثقافة الجامعية2020/06/03  الكاتب: جامعة شانغهاي للدراسات الدولية  المصادر:مكتب الدعاية والإعلان التابع للجنة الحزبية.

قوة الثقافة الصينية في معركتها ضد وباء كورونا(كوفيد-19) تظهر للعالم

رسالة تاريخية عصرية تقع على عاتق طلبة جامعة شانغهاي للدراسات الدولية (المشار إليها فيما بعد بـ سيسو)    

 ألقى قاو جيآن الأستاذ المساعد في كلية اللغة الإنجليزية وبإيجابية شديدة محاضرة تحت عنوان"قوة الأمة الصينية في معركتها ضد وباء كورونا". وأثناء المحاضرة، استعرض قوة الثقافة الصينية المتمثلة في مكافحة الوباء وشجع الأستاذ طلبة سيسو في تعزيز أهدافهم والسعي وراء أحلامهم وتحمل المسؤولية الكبرى كونهم القوة الصاعدة لتحقيق النهضة العظيمة للأمة الصينية.

وأشار أستاذ قاو أثناء المحاضرة، إن وباء كورونا الذي اجتاح العالم جعلنا نشعر بصورة مباشرة بالمعنى العميق والقيمة الهامة لمفهوم المصير المشترك للبشرية. فأصبح بناء مجتمع جدير بالثقة وذي مصير مشترك لصحة البشرية وسلامتها قضية مصيرية لا تحتمل التأجيل.

كما عرض تكاتف الشعب الصيني في معركته ضد الوباء. وأعرب الأستاذ قاو أن الشعب الصيني خاض المعركة ضد وباء كورونا بإخلاص شديد، مفسرًا ذلك بقوة الأمة الصينية وما تحمل من مشاعر تجاه العالم. ثم أوضح قوة الثقافة الصينية في الخمس نواحي التالية.    

۱.الوطن، الأسرة الكبيرة

في ظل تفشي الوباء، تعد القصص المؤثرة لعديد من "الأبطال" والذين تطوعوا بالذهاب إلى مدينة ووهان لمساعدة المصابين بفيروس كورونا، هي أفضل تفسير لمحبة الشعب الصيني تجاه وطنه ونيل الشهادة في سبيل الوطن. وبخلاف الغرب، فالأمة الصينية نموذجًا قويًا في الحفاظ على المبادئ الأسرية وصلة الأرحام التي ترتبط بثقافة المصير المشترك للبشرية. ونموذجًا للمشاعر بين الوطن وكل فرد في الأسرة الصينية،وتنبع هذه الروح الثقافية من أصلاب ودماء الأمة الصينية، كما أن الجذور الروحية تنبت بحب الوطن والدفاع عنه من قِبل الشعب الصيني.

۲. مشاركة المواطن في تقديم "نموذجًا صينيًا" يحتذى به

 تعد مشاركة المواطن بفاعلية في الالتزام بالحجر الصحي، والتعاون مع إجراءات الحكومة، والتي أظهرها الشعب الصيني في أثناء مكافحة تفشي الوباء هي الضمان الهام في الانتصار على الوباء وهزيمته، مما دفع كل مواطن للمشاركة في معركة "الوباء" بقوة ولخدمة المصلحة العامة. بالإضافة إلى انخراط "الأبطال" وتضحياتهم، مما أحرز اليوم انتصارًا على الوباء، وهي نتيجة متجسدة في الالتزام للمطالب الاجتماعية والتعاون من قِبل ملايين المواطنين "الأبطال".

٣. توقير الكبير بكل أرضٍ ودربٍ.

جسدت الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الصينية  في ظل مكافحة الوباء الأخلاق الاجتماعية للثقافة الصينية المتمثلة في الحرص على الحياة وتوقير الكبير ورحمة الصغير. مقارنًة بما انتهجته الدول الغربية من النظرية الاجتماعية لدارون وهي "مناعة القطيع"، فإن الثقافة الصينية مليئة بمشاعر الإنسانية والمودة المتمثلة في احترام الكبير ورحمة الصغير، سوء أكان فردًا في عائلتك أو في العائلات الأخرى.      

٤. رد الجميل ، فنحن نعيش تحت سماءً واحدة

في بداية مكافحة الوباء، مدت كثير من الدول أيدي المساعدة للشعب الصيني. وبعد أن سيطرت الصين على الوباء وقعت دول العالم تحت وطأته. لذلك تمسكت الصين بمبدأ رد الجميل، حيث يقدر الشعب الصيني الصداقة، فلم تتردد الصين في مد يد العون للدول الأخرى عبر تقديم التبرعات المادية و إرسال الفرق الطبية وغيرها من المعونات لأكثر من 60 دولة ومنظمة دولية، الأمر الذي أظهر الروح الدولية كبلدٍ تحت سماء واحدة.    

٥.درب العلم والقوة، بين الحلم والجهد

 أظهرت الحكومة الصينية وهي في خضم معركتها ضد الوباء سياسة "الرجوع للأسباب ومصلحة الأفراد وضبط النفس" وفلسفة النضال المتجسدة في "الوحدة بعد الصراع"، فكل هذه السياسات هي نواة الثقافية الصينية. فإن الانتصار الأول في مكافحة الوباء ليس انتصارًا لقوة الصين الاقتصادية ونظامها السياسي فحسب، بل انتصارًا لروح الصينين وثقافتهم الوافرة وحكمتهم الوطنية. فمشاعر الصداقة ومبادئ الأخلاق والاحترام في العلاقات الإنسانية جعلت الثقافة الصينية راسخة في عالمنا حتى اليوم، والوعي بالمشاعر في حياتنا الواقعية جعل من الأخلاق الصينية وحضارتها مبدأ لا يمكن إنكاره. بحيث تسعى الثقافة الصينية إلى بناء مجتمع يتمتع بالود والمحبة والتناغم والتعاون المتبادل.

كما تتجسد قوة التماسك الداخلي للبلاد في الروح الثقافية الداخلية،  وأن روح الأمة الصينية تعد نواة لقوة التماسك الداخلي في الصين، وستدفع المشاعر الوطنية والروح الثقافية والتي ظهرت أثناء مكافحة الوباء إلى نهضة الأمة الصينية العظيمة.

ومن خلال ما قدم الأستاذ قاو من دقة معلومات تفيض بالحماس، أدرك دارسون سيسو بشكل واضح قوة الحكومة الصينية في آلية إدراك الأخطاء والحوكمة الاجتماعية في فترة قصيرة وروح التعلم والقدرة على التنفيذ. فضلاً عن التنوع الوفير والمرونة القوية لحكمة وثقافة الأمة الصينية، كما أنها تعزز ثقتنا التامة بالروح الثقافية التاريخية والحكمة الوطنية. فيا طلاب سيسو، عليكم تحمل المسؤولية ونشر قصة الصين في مكافحة الوباء بشكل جيد، وبث روح الثقافة الصينية، وإعلاء صوت الشباب الصيني في جميع دول العالم.

(翻译:马晓宇)

(المترجم: محمود سليمان)

شارك المقالة:

اتصل بالمكتب الصحفي

SISU News Center, Office of Communications and Public Affairs

Tel : +86 (21) 3537 2378

Email : news@shisu.edu.cn

Address :550 Dalian Road (W), Shanghai 200083, China

أخبار ذات الصلة