اتصل بالمكتب الصحفي

SISU News Center, Office of Communications and Public Affairs

Tel : +86 (21) 3537 2378

Email : news@shisu.edu.cn

Address :550 Dalian Road (W), Shanghai 200083, China

أخبار ذات الصلة

كلمة جامعة شنغهاي للدراسات الدولية بمناسبة حلول رأس السنة 2018م


04 April 2018 | By aradmin | SISU

2018-023118.jpg

 

leadership-173637.jpg

 

خلق القيمة بالعمل الفعلي واستشراف المستقبل بالتفوق

 

 

 

ونحن نودّع سنةً ونستقبل أخرى جديدة، يسرّنا أن نقدّمَ نيابةً عن جامعة شنغهاي للدراسات الدولية أخلصَ التمنيّاتِ وأطيبَ التهاني لأساتذتنا وطلبتنا، الذين عملوا بلا كلل ولا ملل في السنة الماضية، كما نهنّئُ طلابنا الخرّيجين داخل البلاد وخارجها، ممن لم ينقطعوا عن جامعتهم الأمّ وما زالوا يولون اهتماماتهم الكبيرة بها، ونقدم شكرنا الجزيل من صميم قلوبنا للناس من أوساط المجتمع المختلفة، الذين يدعمون تنمية جامعتنا. نتمنى لكم جميعاً الصحة والعافية والسعادة، وكلَّ عامٍ وأنتم بخير!

يمثل العام ٢٠١٧م مَعْلَماً في مسيرة تنمية جامعتنا، إذ عُقد المؤتمر الوطني التاسع عشر للحزب الشيوعيّ الصينيّ بنجاح. وتعمل جامعتُنا على تعظيم روح المؤتمر المتمثلة في مجال التعليم وتجسيد ما ورد في نص الوثيقة الرسميّة الصادرة عنه، التي نصّت على "تعميق إصلاح التعليم الصيني وتسريع تحديثه وتقديم التعليم الذي يحظى برضا الشعب"، وكذلك على "تسريع بناء الجامعات الصينية والعلوم الصينية من الدرجة الأولى وتحقيق تنمية التعليم العالي المتميز بالجودة".

 إنّ جامعتنا تتخذ هذه الروح هدفاً عامّاً لتنميتها الشاملة، لا سيّما أنَّ هذا العام قد شهد إدراج جامعتنا على القائمة الوطنية لبناء الجامعات والعلوم الصينية من الدرجة الأولى. وجاءنا الخبر السار أن علوم اللغات الأجنبية وآدابها والعلوم السياسية في جامعتنا تحتل مراتب جيدة في قائمة النتائج للدورة الرابعة لتقييم العلوم الصينية على المستوى الوطني. وفي هذا السعي تتوضح رؤية جامعتنا في "بناء جامعةِ دراساتٍ دوليّةٍ من الدرجة الأولى على المستوى العالمي في مجال الدراسات الإقليمية والوطنية، حاملين على عاتقنا مسؤوليات تأهيل الطلبة الشباب القادرين على الاضطلاع بمهمة نهضة الأمة الصينية الكبرى وتقديم التعليم العالي للغات الأجنبية الذي يرضي الشعب".

لقد ظلّت جامعتنا في العام ٢٠١٧ تضع العملَ الفعليَّ في المقام الأول. ويعد هذا العام نقطة الانطلاق لتجسيد جامعتنا روح الاجتماع الرابع عشر لنواب الحزب الشيوعي الصيني بجامعة شنغهاي للدراسات الدولية، كما يمثّل هذا العام أيضا "عاماً للابتكار في تدريس الماركسية والسياسات الصينية ولرفع جودة تدريس الجامعة"، وهما الغايتان اللتان حدَّدتهما لجنة حزب جامعتنا، بحيث حققتنا قفزاتٍ جديدةً في تأهيل الطلبة. كما إنّ جامعتنا أُدرجت بين نماذج الجامعات ببلدية شنغهاي في مجال تدريس الماركسية والسياسات الصينية وبناء كلية الدراسات الماركسية. وفي العام ٢٠١٧م، استمرّت جامعتنا في بناء منظومة تدريس الماركسية والسياسات الصينية التي تتسم بخمس خصائص: "الاستماع والتحدث والقراءة والإنشاء والترجمة"، وظلت تعمل جاهدة على استكشاف كيفية تأهيل النوابغ وذوي البصيرة الدوليّة والقدرة اللغوية البارزة ودائرة المعارف الواسعة للدول المتعلقة بتخصصاتهم وإتقان المجالات المختلفة انطلاقاً من ثلاث جهات: التخصّصات المتميّزة واللغات المتعدّدة والمعارف الاستراتيجيّة الوافرة. كما جرى إضافة تخصصات جديدة لأربع لغات مستخدمة على طول "الحزام والطريق، هي الأوزبكيّة والتشيكية والبولندية والكازاخيّة، واستمر إصلاح آلية تأهيل الكفاءات "اللغات المتعددة +" في برامج تأهيل الكفاءات ونظام الدرجات العلمية الكامل ومناهج التدريس. وبالإضافة إلى ذلك، حصد طلبتنا نتائج مثمرة في مختلف المسابقات. 

إن القيم تتحقق في خلال التطبيق. وهكذا فقد أحرزت جامعتنا إنجازات جديدة في العام ٢٠١٧م في مجال الإسهام في الاستراتيجيات الوطنية وخدمة المجتمع. وعلى وفق البيانات المتراكمة من فهارس مراكز الأفكار الصينية CTTI، نالت جامعتنا موقعها بين المراكز الخمسين الأولى في قائمة مؤشرات مراكز الأفكار للجامعات الصينية. ونظراً لمزايا جامعتنا في تعدّد اللغات والتعاون العلمي بين العلوم المختلفة، فإنها تسعى إلى جعل عديد من مراكز الأفكار تلعب دورها الإيجابي مثل مركز الدراسات الصينيّ العربيّ للإصلاح والتنمية ومركز الصين لدراسة الرأي العام العالمي ومعهد دراسات الشرق الأوسط ومركز البحث لاستراتيجية اللغة الأجنبية ومركز التبادل الإنساني الثقافي الصيني الألماني ومركز التبادل الإنساني الثقافي الصيني الإنجليزي ومركز الدراسات لاستراتيجية طريق الحرير. وقد أُدرج ١٤ مركزَ أفكارٍ بجامعتنا ضمن قائمة المشروع التمهيدي لوزارة التربية والتعليم للدراسات الإقليمية والوطنية، كما أُدرج مركز الدراسات الصينيّ العربي للإصلاح والتنمية وأكاديميّة شنغهاي لدراسات الحوكمة العالمية والأوضاع الإقليمية والوطنية ضمن ((خطة عمل لقيام شنغهاي بدورها الرئيسي كجسر في خدمة بناء "الحزام والطريق")). وحصل أكثر من ٥٠ مشروعاً علمياً لجامعتنا على التصديق من الصندوق الوطني للعلوم الاجتماعية والصندوق الوطني للعلوم الطبيعية ووزارة التربية والتعليم وبلدية شانغهاي. وكُلّف عديد من أساتذتنا بأعضاء لجنة التحرير للمجلات العلمية المشهورة على المستوى الدولي، كما اُنتخِبَ أكثر من عشرة أساتذتنا في مختلف مشاريع النوابغ.

الطريق - مهما كان قريباً - لا تصله إلا وتبدأ السير؛ والأمر مهما كان صغيراً- لا تكمله إلا وتبدأ العمل. في العام ٢٠١٧، واصلنا عملية التعاون الدولي بشكل متين وارتقينا في خدمة التبادل الإنسانيّ الثقافيّ الصينيّ الأجنبيّ. وانضمّت جامعة شنغهاي للدراسات الدولية إلى اتحاد الدراسات الآسيوية والإفريقية واتحاد الجامعات الشاملة الصينية الروسية ورابطة العلوم الإنسانية في التعليم العالي الصينية البريطانية وغيرها من مجتمعات الجامعات الدولية المشتركة. يزيد عدد المبعوثين الجامعيين من جامعة شنغهاي للدراسات الدولية سنويا على٤٥٪؛ وتم تشغيل عملية تأسيس معهد كونفوشيوس التاسع؛ وحصلت جامعة شنغهاي للدراسات الدولية على اعتماد الجودة لدراسة الأجانب في الصين. يبلغ عدد شركاء التعاون لجامعة شنغهاي للدراسات الدولية في العالم الآن أكثر من ٣٨٠، ويقع هؤلاء الشركاء في ٥٧ دولة ومنطقة.

يجعل العمل الفعلي الجامعةَ مزدهرة. في العام ٢٠١٧م، حققنا تقدماً جديداً في مجالات إصلاح الإدارة والتعاون والتشارك في البناء والاستمرار في تحسينِ نظامٍ حمّلَ رئيسَ الجامعة المسؤوليةَ تحت قيادة لجنة الحزب وإنشاء النظام الجامعي الحديث ذي الخصائص الصينية. وأجرت جامعتنا البناء الأيديولوجي وبناء قاعدة الحزب الشيوعي الصينيّ وبناء أسلوب الحزبِ والحكومةِ العفيفة. كما عقدت جامعتنا دورةً جديدة لاجتماع نواب الأساتذة واجتماع نواب الموظفين واجتماع نواب رابطة الشباب الشيوعي الصيني. تعمل إدارة ثنائية المستوى لشؤون الدراسات العليا بسلاسة وتم تحويل اسم قسم الدراسات العليا إلى كلية الدراسات العليا وتغيير اسم كلية اللغة الروسية إلى كلية روسيا وشرقي أوروبا وآسيا الوسطى. وتم البدء بتنفيذ برنامج إصلاح النظام الإداري على مستويي الجامعة والكلية وبرامج التنفيذ للبناء المادي لمركز الدراسات الصيني العربي للإصلاح والتنمية ومركز الصين لدراسة الرأي العام العالميّ ومعهد الدراسات لتاريخ الحضارات العالمية ومركز التعليم الفني. وأسسنا قسم عمل المعلمين وقمنا بالتعديل في إدارة الأصول المملوكة للدولة والخدمات اللوجستية وغيرهما من آليات الدعم والضمان من أجل التقسيم الواضح والعلميّ لأعمال الأقسام وخدمة الأساتذة والطلبة بشكل أفضل. كما شغّلنا مركز التعليم الدولي في حرم جامعتنا-منطقة سونغ جيانغ رسمياً لرفع قدرتنا ومستوانا على خدمة تنمية الطلبة والأساتذة. وشاركنا جامعةَ بكين في تأسيس معهد الماركسية؛ وتعاوَنّا مع دار النشر الخاصة بصحيفة الشعب اليومية ودار الطباعة التجارية لإجراء مشروع ترجمة ((الأمثال المستخدمة بشي جين بيغ)) وغيره من مشروعات ترجمة الأعمال الكلاسيكية الصينية؛ وقمنا مع شركة أ- فلا تك بالتشارك في إنشاء مختبر الدراسات الذكي المشترك للترجمة الشفوية والترجمة التحريرية.

من يقطف الثمر يفكر في شجره، من يشرب الماء يفكر في مصدره. في مثل هذا اليوم قبل ٦٨ عاماً، نشر أمين لجنة الحزب بجامعة شنغهاي للدراسات الدولية وعميدها الأول جيانغ تشونفانغ باسمه شخصيا في صحيفة التحرير اليومية قائمة القبول التي تحتوي على أسماء الدفعة الأولى من ٣٨٩ شخص لمعهد اللغة الروسية بشنغهاي التابعة لجامعة شرقي الصين للثورة الشعبية، يرمز ذلك إلى بداية جامعة شنغهاي للدراسات الدولية. إننا فخورون بأنّ جامعتنا أسّسها الحزب الشيوعيّ الصينيّ وتتمتع بعمر الصين الجديدة نفسه. ولعلَّ أفكاراً أساسيّة مثلَ "من أين جئنا" و "أين نحن الآن" و "إلى أين نتوجه" هي موضوعاتٍ نتذكّرها - نحن أبناء جامعة شنغهاي للدراسات الدولية دائماً، ونضعها نُصْبَ العين في العمل.

لا بدّ من أعمال جديدة في العهد الجديد، ولهذا، ومع بدء العام الجديد ٢٠١٨م، فإنّ علينا أن لا ننسى غايتنا الأصلية وأن نتذكّر دائماً رسالتنا، متقدّمين باستمرار نحو الأفضل، مع التزامنا بمفهوم إدارة جامعتنا "تبيين العالم وإنجاح المستقبل" وروح شعار جامعتنا المتمثل في "علوّ الأخلاق، سموّ الآمال، الحفاظ على الأصالة، الإفادة من العالم".

إن غايتنا الأصليّة الكبرى تكمن في ترسيخ الأخلاق السامية والاعتناء بالجانب التربوّي للطلبة، وسنواصل في العام ٢٠١٨م بذل الجهد في مجالات البناء من الدرجة الأولى والابتكار في تدريس الماركسية والسياسات الصينية وإصلاح آلية تأهيل الكفاءات والدراسات الأكاديمية واكتشاف النوابغ والكفاءات وتنشئتها علميّاً وإنشاء مراكز الأفكار وإجراء التعاون الدولي والخدمة الاجتماعية، إلى آخر ما يمكننا تقديمه من مسؤوليات علميّة وأكاديميّة.

يمر الوقت كمياه النهر ولا ينتظر أحداً، وإن الوقت مقياس التقدم للرائد وشهادة بناء الحلم للمكافحين. هكذا سنكون في العام ٢٠١٨م: سنتحمل المسؤولية الرئيسة المتمثلة في إدارة الحزب، ونكافح في تطوير إدارة جامعتنا لتحقيق إنجازات جديدة.

نتمنى لكم سنة جديدة سعيدة وأن تكونوا فيها جميعاً في أفضل حال!

            (ترجمة: سون تونغ،  مراجعة: الأستاذة لو يي وي)

 

شارك المقالة:

اتصل بالمكتب الصحفي

SISU News Center, Office of Communications and Public Affairs

Tel : +86 (21) 3537 2378

Email : news@shisu.edu.cn

Address :550 Dalian Road (W), Shanghai 200083, China

أخبار ذات الصلة